لماذا من الضروري العمل مع محرر ( كاتب ) للكتابه. مقالة دكتور فادي نجادات .


لماذا من الضروري العمل مع محرر ( كاتب ) للكتابة ؟

أن تكون جيدًا في تأليف محتوى الكتابة والقدرة على تحرير الكتابة بشكل لا تشوبه شائبة هما امرين مختلفين. ليس من الضروري أن يكون المؤلف بارعًا في التحرير. كلتا المهنتين مترابطتان ولكن لا تزال هناك اختلافات عديدة بينهما. يمكنني التأليف بسهولة ولكني أجد نفسي في عقبة عندما يتعين علي تحرير هذا المحتوى . ولهذا السبب أفضل دائمًا اختيار خدمات تحرير الكتب والمقالات والأوراق البحثية ، والسماح للمحررين المحترفين بمراجعة المحتوى وإجراء التصحيحات ، حسب ما يرونه ضروريًا. كانت تجربتي في العمل مع المحررين تجربة رائعة.

اليك حقيقة ما يحصل ، لدي الفكرة ولدي المادة التي من خلالها سأكتب الفكرة كمقاله او كتاب على سبيل المثال ، هنا تحصل المماطلة مني ، يضيع الوقت وتمر الأيام والاسابيع والاشهر .. كل ما عملته لغاية الان ان الفكرة والمادة التي سأنطلق منها موجوده ، تحتاج الى ترتيب وتنسيق و إعادة صياغه وخلق بعض المحتوى الجديد وتحديث لبعض المراجع ، سيتطلب ذلك مني ان افرغ نفسي أسبوعا كاملا ومن تجربتي الشخصية قد يمتد الأمر معي لعدة أسابيع ، ما زلت الى الان لم اخرج بالمسودة ، قد يمر وقت أطول من ذلك ولكنني دون أي انجاز ولربما انني قد نسيت امر هذا الموضوع ، لماذا يحصل معي ذلك ؟

طرقت ذلك السؤال على نفسي عدة مرات ل اخرج بنتيجة مفادها وحقيقة أن التأليف مختلف تماما عن تحرير الكتابة ، نعم هم في النهاية امرا واحدا ولكن من ناحية التنفيذ هم امرين مختلفين فكل منهم هو مهنه مختلفة عن الاخر .. قمت بعمل بعض البحث في الانترنت عن هذا المفهوم ل اجد فعلا ان هناك فرق كبير بين من يألف او يفكر او لديه محتوى وبين من يحرر ذلك ، لها فنيات كثيره ، لها من يقوم بها باحترافيه وفعلا هناك مهنه اسمها تحرير الكتابة .. استعنت بالتحرير ووجدت نفسي انجز الأمور واصدر الأوراق واجهزها للنشر ، بدأت اصدر كتبي بدأت اصدر مقالاتي ، لماذا اضعت سنوات من عمري دون أي انجاز، فقط لأنني كنت الوم نفسي مرارا وتكرارا انني لا انجز مهامي وكان السبب بكل بساطه انه ليس دوري .. انا فقط المؤلف أو منتج المحتوى .. اعرف ماذا اريد واقسمه وارتبه واذهب به للمحرر وهو من يقوم بكامل التحرير لينهي لي كتابي وهو فكري وانتاجي .. اذهب للمصمم يصمم لي الغلاف هو ليس دوري لماذا اضيع وقتي فيما هو ليس مهنتي .. استعن ب محرر يقوم بإكمال لي ما بدأت .. ل اصل لنتيجة وليس الأفضل ان ابقى سنوات دون أي إنتاجية .

اليابانيون لديهم قاعدة طالما جذبتني : يقولون management based results أي ان الإدارة لديهم هي النتائج ، لا تأتي لي وتتكلم انك كذا وكذا وكذا وانك تملك فكر كذا وكذا دون اية نتائج ملموسه ، لن تكون مقنعا لي ، ان تأتي لي وتقول انظر هذه مقالاتي هذه منشوراتي هذه كتبي، نعم هنا انت في المكان الصحيح ، لن اسالك كيف تم ذلك ، بل سأسلك ما هذا المحتوى الرائع في هذه الكتب القيمة ، الناس المجتمع الاعمال الإدارة الكل ينظر للنتائج ولا ينظرون لكيفية ذلك ، انه امرا لا يعنينا ، المهم هو الإنتاج.

استاذي ومعلمي لفنون واليات التسويق الالكتروني والمبيعات الأستاذ هاني حسين احد اكبر محترفي الاعمال الالكترونية والتسويق في العالم العربي اعتبره الأول في ذلك ، يقول عبر احد منشوراته التي لفتت انتباهي : الآكشن يتفوق على المعلومات ، انها مقولة هي الذهب الحقيقي ، هي فعلا الكنز الحقيقي للإنسان بشكل عام وللمؤلفين والاكاديميين بشكل خاص ، لديكم المعلومات الكثيرة ولكن بدون الاكشن ويقصد بالاكشن التحرك الحقيقي نحو الإنتاج ، المعلومات في رأسك أو في ملفات حاسوبك تطرحها على طلبتك في المحاضرات الجامعية مرارا وتكرار ، لكن ليس لديك أي انتاج يدوم للابد ، الاخرين لا يعرفون ما لديك من علم ومن أفكار انها فقط في رأسك ، يمر الزمن الطويل وهي فقط في رأسك ، لا يعيبك ان تستعين ب اخرين ل انتاج المحتوى القيم لديك ل إخراجه في منتج حقيقي ملموس هو كتب أو مقالات تكون متاحه لكافة الناس وتكون هي علامتك في العالم الأكاديمي ، تكون هي المعرف لك عند أي لقاء او أي اجتماع او مؤتمر ، اظهار افكارك في منتج ملموس كورقة بحثية ، مقاله او كتاب هي معرفتك دون ان تشرح لنا من هو انت هي تتكلم بالنيابة عنك .

يقول الأستاذ هاني حسين : الآكـــشن يتفوق على أي معلومات دائماً ..

بل أن أشرح لك ماذا أقـــصد , دعني أســألك ســؤال :

هل تعرف ما الذي يحتاجه الأمر لكي يكون جسمك صحي و بلياقه بدنيه جيده ؟ نعم نعم حتى تعيش أكثر و بصحه أفضل و تقلل جداً من احتمال تعرضك لأمراض ، هل تعرف الإجابة ؟

✔️ أن تأكل أكل صحي ، و تلعب رياضه ؟ نعم فعلاً إجابة صحيحة !

هل تعلم أن ما قلته فوق هو مهم جدا جدا لحياتك ؟ موضوع الصحة ممكن يصل للموت يعني !

طيب هل تعلم أن أغلب الناس يعرفون الإجابة أيضـــاً ؟؟ و لكنهم مع ذلك لا يفعلونها !!

يسأل : ما علاقة هذا بالعمل ؟ .. ثم يجيب له علاقة سيدي ..

اذا كان من يعرف الإجابة لا يفعلها ، ما بالك بمن لا يعرفها !

نعم انت و انا و كل انسان يعرف الإجابة ، و لكن اغلبنا في الحياة غير صحيين،

كذلك العمل .. ما لذي يجب عليك فعله لتصدر انتاجك العلمي الذي هو فعليا جاهز بين يديك .. مثلا لديك ماده على حاسوبك قد يكون بوربوينت وقد يكون تجميع لعدة ملفات متنوعه هي عباره عن علوم هي جاهزة هي مركونة مخزنه على حاسوبك فقط .. ما الفائدة منها ؟ .. ماذا لو أصدرتها ضمن مقالات تدون ضمن مدونة بحثية لك .. يقرأها الناس يستفيدون منها .. نعم انت تعرف ذلك ولكنك تعرف ان هذا سيتطلب منك الجلوس ل إعادة انتاجها بصيغة تكون قابله للقراءة من كافة الناس لأنها مكتوبة بلغة اكاديمية بحثيه لا يفهما الا أصحاب الاختصاص الدقيق .. نعم انت تعرف كيف سيتم ذلك ولكنك لا تفعلها !! ؟ .. تمر الأيام والسنين مجددا وانت لم تفعلها ، قد يكون لديك محتوى ملفات لديك في بريدك وبعض الأفكار هنا وهناك … انت تعرف ما الذي يجب عليك فعله ولكن لا تفعل .. فعلا هذا يتطلب منك مجهودا كبيرا .. اذا انت لا تفعل ولن تفعل فذلك مرهقا لك .. اذا بكل بساطه انت لديك كل شيء ولكن فقط لا تنفذ ..

فإذا كنت ممن يعرفون كيفية فعل ذلك ، لما ليس لديك أي انتاج !!؟.. هل نشرت ؟ الإجابة لا ولكنك تعرف كيف يتم ذلك .. اذا لماذا لا تفعلها ؟

اذا كنت تعرف ما يجب فعله لتقوم بخطوات صحيحه تضمن لك الإنتاج ، لما لا تفعلها ؟ اليس من الممكن فقط أنك بحاجة للتنفيذ , و ليس للمزيد من المعلومات , تحتاج شخص يجعلك تنفذ مثلاً لأن هذا ما سيجعلك ترى نتائج .. نعم انت بحاجة الى ذلك والا ستمر السنوات دون ان تنتج .. هذا حقيقي يحصل مع اغلبيتنا هو اذا طبيعي فجميعنا يمر بهذه الأزمة .. لن تخرج منها الا اذا نفذت ذلك .. انت لن تنفذ هذا ما يحصل معك اليس كذلك ؟ .. اذا لنستعين بمن هم خبرة للتنفيذ .. لإنتاج ذلك فالإنتاج هو علامتنا .

 من الضروري جدا ان يكون لك مدونة ..كيف سيعرفك الناس دون مدونة ؟ هل تعتقد ان حساباتك في فيس بوك او تويتر او انستجرام هي مدونتك العلمية؟ هذا حقا قد يولد لك عكس م تريد .. وسائل التواصل الاجتماعي وجدت للتواصل بين الناس في حياتهم الاجتماعية اسمها تواصل اجتماعي وليس تواصل علمي ليست مصممه لعرض ما لديك من أفكار علمية بحثيه فمن المتوقع جدا أن لا يفهمها اصدقائك في موقع التواصل الاجتماعي فهم ليسوا من نفس تخصصك وأيضا ليسوا بنفس درجتك العلمية .. هم ليسوا طلابك بالجامعة .. تولد لدى بعضهم اعتقاد انك تتفاخر عليهم .. انت لا تقصد ذلك لكن بحوث علم النفس أكدت حدوث هذا الشعور السلبي لدى بعضهم .. افكارك علومك مقالاتك يجب ان تضمن في مدونة باحث .. سيحصل تواصل من الباحثين الاكاديميين معك عبر المدونة هم يفهمون ما لديك .. اصدقائك في الفيس بوك لا يفهمون ما لديك ولا يعنيهم ما لديك .. هم يعرفون انك اكاديمي وهذا كافي لكسب احترامهم ومحبتهم وتقديرهم لك .. ما تريد ان تظهره من علوم ضعه في مدونة الباحث الخاصة بك ليصلك فقط المهتم بذلك وهم كثر عبر الانترنت يبحثون ليجدوك وليتواصلوا معك لعلمك الذي هو في مدونتك.

”Creative
This work is licensed under a Creative Commons Attribution-NonCommercial-NoDerivatives 4.0 International License.

شارك المقال

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.